شبكة غزة للحوار هي شبكة حوارية مفتوحة للجميع وتخص المواضيع النضالية الخاصة بالشعب الفاسطيني واخر الأخبار والمستجدات.


    الزوجة الثانية .. حلم يراود الرجال وكابوس يلاحق النساء! بقلم الاعلامي والكاتب:يوسف ابوبكر

    شاطر
    avatar
    شبكة غزة
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 391
    تاريخ التسجيل : 07/03/2011

    الزوجة الثانية .. حلم يراود الرجال وكابوس يلاحق النساء! بقلم الاعلامي والكاتب:يوسف ابوبكر

    مُساهمة من طرف شبكة غزة في الإثنين يونيو 23, 2014 4:59 am

    الزوجة الثانية .. حلم يراود الرجال وكابوس يلاحق النساء .........بقلم الاعلامي والكاتب:يوسف ابوبكر

    لا يستطيع أحد أن ينكر حكم الإسلام في التعدد وإباحته له حيث سمح الله سبحانه بتعدد الزوجات للرجل , فقال سبحانه " فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم" (النساء: من الآية3).

    ولكن رغم إباحته للتعدد أمر الله بالعدل بين الزوجات وشدد في ذلك فقال سبحانه " وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ " فإن التعدد مشروط بالعدل بين الزوجات ، ومن لم يكن متأكدا من قدرته على تحقيق العدل بين زوجاته فإنه لا يجوز له أن يتزوج بأكثر من واحدة . ولو تزوج الرجل بأكثر من واحدة وهو واثق من عدم قدرته على العدل بينهن فإن الزواج صحيح وهو آثم .

    وتختلف نظرة الناس للوفاء بين الزوجين عند نظرتهم لقضية التعدد فمعظم الرجال يتعاملون مع التعدد بأنه لا يعارض الوفاء مطلقا في حين تنظر إليه أكثر النساء أنه يضاد الوفاء للزوجة الأولى , فليس من الوفاء أن تعيش معها دهرك الأول، وزمن البناء والتأسيس ، وهي تشاطرك العناء، وتدفعك للتقدم والإنجاز، وتضحي معك، وتبذل من مالها في البناء والشراء والعمل.

    ثم تفاجأ في لحظة قصيرة أنك أضفت إلى منزلها فتاة لم تقطع معك مراحل عمرك ولم تعش صعابه، بل وجدتك في قمة إنجازك ونجاحك، ورميت بيتك الأول جانبا، تمر مر الكرام. أين الوفاء للأولى ومشاعرها وعيشتها الطويلة معك؟!

    انا لا أحرم ما أحل الله، بل هي دعوة إلى حسن العشرة والوفاء والتأني وتقدير المصلحة للنفس ولشريكة الحياة الأولى ومدى قدرة المرء على العطاء، وليس العطاء المادي فحسب، فالعطاء أوسع من أن يكون مجرد مال، بل الصبر والحلم والأخلاق، والعاطفة والحنان، والمتابعة والاهتمام بالوضع النفسي والصحي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 5:54 am