شبكة غزة للحوار هي شبكة حوارية مفتوحة للجميع وتخص المواضيع النضالية الخاصة بالشعب الفاسطيني واخر الأخبار والمستجدات.


    كلمة الحكيم بمناسبة الذكرى 37 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

    شاطر
    avatar
    شبكة غزة
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 391
    تاريخ التسجيل : 07/03/2011

    كلمة الحكيم بمناسبة الذكرى 37 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

    مُساهمة من طرف شبكة غزة في الجمعة أغسطس 17, 2012 10:59 pm



    كلمة الحكيم بمناسبة الذكرى 37 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين



    إلى أبناء شعبنا الفلسطيني المقاوم الصامد

    إلى حملة مشاعل الانطلاقة ..والانتفاضة

    إلى جماهير أمتنا العربية المجيدة

    إلى أحرار العالم و القوى التضامنية مع شعبنا



    في الذكرى السابعة والثلاثون للانطلاقة المجيدة ..ونحن نتطلع إلى فجر الحرية و الاستقلال ,اسمحوا لي أن أتوجه بالتحية إلى المقاومين الصامدين في فلسطين ,كتائب الشهيد أبو علي مصطفى وكتائب شهداء الأقصى وكتائب عز الدين القسّام, وكتائب سرايا القدس وكل المقاومين الأبطال في فلسطين بلا استثناء .

    اسمحوا لي أن أتوجه بالتحية إلى جميع الأسرى و المعتقلين في السجون والمعتقلات الصهيونية كما أتوجه إلى المعتقلين في سجن أريحا وعلى رأسهم القائد المناضل الأمين العام أحمد سعدات ورفاقه ,أتوجه بالتحية إلى القادة المناضلين في السجون الإسرائيلية إلى نائب الأمين العام القائد عبد الرحيم ملوح وإلى القائد مروان البرغوثي وأتوجه بالتحية إلى المناضل سمير القنطار و إلى جميع الأبطال الصامدين في السجون الإسرائيلية ..تحية إلى المناضلين الجرحى الذين يعانون الآلام في مسيرة الحرية والاستقلال.

    إننا نشهد اليوم وعلى مدى سنوات الانتفاضة المجيدة والمقاومة ,تغيرات كثيرة وأحداث كبرى,وفي المقابل لم يتغير شكل الحصار المفروض من قبل العدو الصهيوني على الشعب الفلسطيني ,كما أننا نشهد اليوم مخاطر كبرى تتربص بالقضية الفلسطينية ,في ظل سياسة الهيمنة الإمبراطورية الأمريكية وفي ظل الشراكة الأمريكية الإسرائيلية .

    يا أبناء شعبنا الفلسطيني الصامد

    يا جماهير أمتنا العربية المجيدة

    إننا نتطلع اليوم إلى وقفة جادة مع المتغيرات على الصعيد الداخلي الفلسطيني مثلما يتمسك شعبنا الفلسطيني بكل أشكال الوحدة الوطنية وبالانتفاضة ومقاومة الاحتلال ,فإنه بات من الضروري ترتيب البيت الفلسطيني والتمسك بالثوابت بما يخدم تطلعات الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال و السيادة والعودة..وثمة ركائز أساسية و متطلبات ضرورية باتت على سلم الأولويات:

    أولاَ:

    فيما يخص الانتخابات ..فإن شعبنا يتطلع إلى الانتخابات الشاملة على أسس ديموقراطية ,في مؤسسات السلطة ومنظمة التحرير الفلسطينية والبدء في تطبيق الإصلاح الديموقراطي ذلك للخروج من الأزمة التي يعيشها النظام السياسي الفلسطيني ,والتي وصلت إلى حد تهديد الوحدة الوطنية ..مع وجود مراهنات العدو الصهيوني في دفع الوضع الفلسطيني إلى مزيد من الأزمة الداخلية ,خصوصاَ بعد رحيل الأخ أبو عمار وما خلفه من فراغ قيادي ,وهنا أقول من غير المعقول أن يتم تجزئة الإجراءات الديموقراطية ..وعلى جميع الأخوة في السلطة الفلسطينية والقيادة أن تعي المسؤولية ,وحساسية هذه المرحلة التي تتربص بها المخاطر الصهيونية الأمريكية عبر الضغوطات التي تمارسها الإدارة الأمريكية بالتنسيق مع حكومة العدو الصهيوني على الفلسطينيين بعد رحيل الأخ ياسر عرفات .



    ثانياَ:

    إننا نتطلع إلى إعادة هيكلية منظمة التحرير وتحقيق شمولية الانتخابات ,وتمثيل كافة القوى في الداخل والخارج وتواصل الحوار بين جميع القوى للخروج ببرنامج وطني واضح في تأكيده على الثوابت الوطنية الفلسطينية .ونتساءل في هذا المضمار عن معيار جدية السلطة واللجنة التنفيذية وهل ثمة تعديل لقانون الانتخابات وعلى رأسها التشريعية .

    ثالثاَ:

    إننا ندعو إلى حماية الثوابت الوطنية وتضحيات آلاف الشهداء وحماية الانتفاضة من مخاطر الإجهاض القادمة و التمسك بكل أشكال مقاومة الاحتلال وتطوير أساليب المقاومة والانتفاضة حتى نيل الحرية و الاستقلال .

    رابعاَ:

    على الصعيد العربي وفي ظل وجود الصمت العربي والعجز الرسمي العربي, فإن قوى وحركة التحرر والأحزاب العربية مدعوة أيضاَ إلى تحمّل مسؤوليتها التاريخية في تأمين حشد وتقوية التضامن الشعبي العربي ليكون حافزاَ قوياَ مع نضالات شعبنا الفلسطيني ومع مقاومة الشعب العراقي الشقيق الذي يقاوم الاحتلال الأنجلو أمير كي.إننا نتطلع إلى حشد كل الطاقات لرفد نضالات المقاومة ودعمها في فلسطين والعراق الحبيب.

    خامساَ:

    التوجه إلى الرأي العام العالمي لفضح الممارسات الصهيونية الإمبريالية في حرب الإبادة ضد شعبنا الفلسطيني ورفض جدار الفصل العنصري ورفض كل ما توصلت إليه العقلية العنصرية الصهيونية ,وتطوير الخطاب العالمي لحركات التضامن ومناهضة العولمة وخلق أساليب جديدة للضغط على الكيان الصهيوني وعلى الإدارة الأمريكية التي تدعم السياسة الصهيونية وممارساتها الإجرامية .

    سادساَ:

    دعم نضالات شعبنا الفلسطيني في مناطق ال48 ,لأنها تصب جوهرياَ في الصراع التاريخي الاستراتيجي مع الكيان الصهيوني الذي يريد دولة عنصرية فوق القانون..إننا نحي نضال شعبنا الفلسطيني في مناطق 1948 الجليل والمثلث والنقب ,نحيي نضالات شعبنا الفلسطيني في مدن وقرى ومخيمات الضفة والقطاع وشعبنا الفلسطيني الموزع في الشتات,الذي يتمسك بحق العودة.

    شعبنا الفلسطيني الذي يتمسك بمقاومته ضد المحتل و بالانتفاضة وبحقوقه المشروعة الثابتة في الحرية والاستقلال والعودة إلى أرضه التي هجّر منها .



    المجد والخلود لشهدائنا الأبرار شهداء المقاومة ..شهداء الأمة العربية

    الحرية للأسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية.

    النصر للمقاومة في فلسطين و العراق

    عاشت الذكرى السابعة والثلاثون للانطلاقة وذكرى الانتفاضة الأولى



    6/12/2004

    د.جورج حبش
    مؤسس حركة القوميين العرب
    والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 5:31 am